تحديثات متجر جوجل بلاي 2021

 يتجه جوجل نحو جعل تحميل التطبيقات أسرع على نظام الاندرويد، بعدما أصبحت التطبيقات تأخذ مساحة كبيرة على الهاتف مما يأثر سلبا عليه فيسسب الإرهاق لموارد السمارت فون و بياناته. لذلك حاول جوجل مجابهة هذا المشكل من خلال تطبيقات باندلس " apps bundles". 



تطبيقات باندلس هي عبارة عن نظام يمكن المبرمجين من ابتكار او بناء  نسخ متعددة من تطبيقاتهم على متجر بلاي تكون متوافقة مع مختلف أنواع الهواتف الذكية التي تشتغل بنظام الأندرويد. جوجل تسعى الى اطلاق تطبيقات جديدة متوافقة مع الجوالات حيث تقوم من خلال دراسة أي جزء من التطبيق تم تنزيله كذلك سيقع الإعتماد على الذكاء الإصطناعي في عملية تحليل بيانات الهاتف و تطوير تحديثات الجهاز حتى تكون التحديثات و التطبيقات متوافقة مع إمكانيات الجهاز و لا يواجه مستعملي الهواتف مشاكل نتيجة تحديث الأجهزة أو تنصيب تطبيق ما. 

مثال على ذلك إذا كان وقت ما بعد تنزيل تطبيق الإنستقرام مخصص في الدقائق الأولى إلى فتح حساب جديد و تغيير إعدادات الحساب ثم تقع عملية البحث عن الأصدقاء من هنا تضع إدارة متجر play عند بدأ عملية تنزيل التطبيق لأول مرة على الجهاز أولوية تنزيل هذا الجزء من تطبيق الإنستقرام و يترك بقية أجزاء التطبيق كتنزيل الصور و الستوري ليكمل تحميلها فور محاولتك لاستعمالهم لاحقا. إذا كان هذا ما يفعله عدد مهم من مستعملي التطبيق فإن البلاي ستور سوف يجعلها أولوية عند التحميل فيحمل هذا الجزء اولا، هذه البيانات يمكن أن تستعمل في تحسين إدارة الموارد على جهازك. و عندما تكون خدمة الاتصال بالإنترنت عندك أفضل تتم عملية تنزيل بقية أجزاء التطبيق. هذا ما يعني أن جوجل في المستقبل عندما تفتح التطبيق يراقب اي جزء قمت بزيارته على التطبيق و اي جزء لم تقم بفتحه بعد. 

بدل استعمالك لمساحة الذاكرة العشوائية عند فتح التطبيق يستطيع جهازك الاكتفاء بتحميل الأجزاء الأكثر استعمالا من التطبيق فيقلص من إستعمال مساحة الذاكرة العشوائية للهاتف، كل هذا  مع محافظة جوجل بلاي على معطياتك الشخصية بحيث لن يتم التجسس على المعلومات الخاصة لك مما يعني عدم  التطرق إلي أي معطيات على هاتفك، كما أنه لن تجمع اي معلومة حول ماقمت بتسجيل او حدثته على التطبيق حيث كل ما تقوم بتنزيله او تراه على مواقع التواصل الاجتماعي لن يرجع لتحليله.





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-